أوبو تطلق حملة اكتشف اللامحدودبالشراكة مع ثلاثة مواهب إماراتية بارزة

حمل ة اكتشف اللامحدود  من أوبو تنطلق في أغسطس لتشجع سكان الإمارات على اكتشاف مواهب وإمكانيات جديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  9 أغسطس 2020

 أعلنت أوبو، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية، عن إطلاق حملة إعلامية جديدة تحت عنوان “اكتشف اللامحدود”. وتهدف الحملة التي تنظمها أوبو بالشراكة مع ثلاثة مواهب بارزة من الإمارات العربية المتحدة، وهم منشئ المحتوى على موقع يوتيوب EMKWAN وأول مخرجة ومنتجة سينمائية في الإمارات نايلة الخاجة، والمصورة الفوتوغرافية المشهورة جومانا جولي، إلى إنشاء سلسلة من مقاطع الفيديو لإلهام سكان الإمارات وتشجيعهم على اكتشاف مواهبهم وإمكانياتهم، وتحقيق نجاحات أكبر في حياتهم. وتحتفي حملة “اكتشف اللامحدود” بهؤلاء المبدعين الثلاثة، الذين تخطوا الحدود وارتقوا بإمكانياتهم إلى آفاق جديدة في مجالات عملهم، وهو المجال الذي يتشابهون فيه مع علامة أوبو، في تركيزها على تخطي المألوف والانطلاق لتحقيق الريادة وتقديم كل جديد ومبتكر في مجال التكنولوجيا. وتهدف الحملة ، التي تتماشى مع روح سلسلة هواتف فايند من أوبو، إلى تشجيع متابعي الحملة عن طريق قصص تروي نجاح المبدعين في اكتشاف إمكانياتهم الكامنة وإطلاقها، ما أسهم في دعم مسيرتهم في مجالاتهم.

وكانت أوبو قد أطلقت حملة “اكتشف اللامحدود” في مختلف أنحاء العالم، بمشاركة مجموعة من ألمع النجوم بما فيهم الممثل البريطاني إيدي ريدماين، الذي ينسجم في التزامه العميق بمسيرته الفنية وشغفه لتقديم كل جديد مع سعي أوبو الدؤوب لتقديم أفضل الابتكارات وأحدثها في مختلف أجهزتها. ويأتي تعاون أوبو في الإمارات العربية المتحدة مع مبدعين محليين تكريماً لطموحهم الكبير ونجاحاتهم في تخطي المألوف وتطوير أنفسهم والانطلاق في مسيرة مهنية ناجحة.

وتعليقاً على الحملة، قال أيفن أوه، المدير الإقليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة: تتمتع السوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإمكانيات واسعة، تنتظر من يتمتعون بالطموح والموهبة والقدرة على التفكير بطريقة خارجة عن المألوف. وتهدف حملتنا إلى تعزيز انتشار هذه الفلسفة في المنطقة، كما ستجسد قيم علامتنا التجارية، التي تنعكس جلية في المواهب المحلية المشاركة في الحملة. وقدمت أوبو للمبدعين المشاركين أحدث ما توصلت إليه تقنياتنا، لنحثّهم على الابتكار وإنشاء محتوى متميز”.

وستتيح الحملة للمتابعين في الإمارات استكشاف الآفاق الواسعة التي يفتحها الإبداع والابتكار في أعمال نايلة الخاجة، وما يتركه التخلص من القيود والتفكير خارج حدود المألوف من أثر عميق في أعمال EMKWAN، إلى جانب النظرة المختلفة للعالم التي تقدمها جومانا جولي باستخدام تقنيات أوبو. 

وستكون الحملة متاحة للمتابعين قريباً عبر عدة قنوات.

لمحة حول أوبو

تُعتبر أوبو اسماً عالمياً رائداً في مجال التكنولوجيا، لما تقدمه من منتجات تتميز بتصاميمها الفنية وتقنياتها المبتكرة، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمينالاستثنائيين إمكانيةالإحساس بجمال التكنولوجيا.

وعلى مدى العقد الأخير، ركزت أوبو على تصنيع هواتف مزودة بكاميرات، وحرصت على أن تكون سباقةً في ابتكار إنجازات في مجال التصوير بالهواتف الذكية. وأطلقت أوبو أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في رحلة استكشاف وريادة تقنيات استثنائية، لتوفر اليوم منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية ونظام ColorOSوخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وفي عام 2017، تم تصنيف أوبو في المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية عالمياً، حيث تصنيف مؤسسة البيانات الدولية. وتغطي أعمال أوبو اليوم 40 دولة ومنطقة وتملك 6 مؤسسات بحثية و4 مراكز بحث وتطوير في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى المركز العالمي للتصميم في لندن، الذي يوفر تجربة ممتازة للتصوير بالأجهزة الذكية لعدد أكبر من المستخدمين الشباب في جميع أنحاء العالم.

لمحة حول أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو السوق المصرية عام 2015. وفي 2016، أنشأت مركز مبيعاتها لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة. وتشمل قائمة الأسواق التي دخلتها أوبو في الشرق الأوسط وأفريقيا: مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وشرق المتوسط.

وكانت أوبو أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعاً في شمال أفريقيا، في الجزائر عام 2017. وبناءً على تحليلات مُعمّقة تناولت المستهلكين المحليين في كل دولة، بدأت أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا عملية مواءمة شاملة مع جميع الأسواق المحلية، بما فيها تكييف المنتجات وفق متطلبات الجمهور المستهدف وتكييف الحملات التسويقية لتحقيق تواصل أفضل مع شريحة المستهلكين الشباب في كل دولة، علاوة على الجهود الرامية إلى توطين فرق العمل للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات أفضل.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد أوبو فايند Xوأعلنت عن سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

https://mma.prnewswire.com/media/1225830/OPPO_Find_More.jpg

You May Also Like