جي أيه سولار تقدم الوحدات الشمسية لمشروع ماليزيا الأول لأجهزة التعقب الشمسي الثنائية الجانب زائد

بكين، 4 آب/أغسطس، 2020 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة الطاقة الشمسية جي أيه سولار مؤخرا أنها زودت وحدات طاقة شمسية بقدرة 43.8 ميغاواط، ثنائية الجانب الزجاجي لأول مشروع طاقة شمسية في ماليزيا يجمع بين الوحدات الشمسية الثنائية الجانب مع أجهزة التعقب الشمسي. ومن المتوقع أن يولد المشروع 74 مليون كيلوواط/ساعة من الطاقة الكهربائية سنويا بعد بدء تشغيله.

المستثمرون في المشروع هم شركة هالبرو إنجنيرنغ، وهي مشروع مشترك بين شركة تطوير ألمانية، مجموعة غرينسيلز للهندسة والمشتريات والبناء وشريكها المحلي شركة ماجوليا. والمشروع هو جزء من الجولة الثانية من برنامج ماليزيا واسع النطاق للطاقة الشمسية. من خلال الجمع بين تكنولوجيا الخلايا ثنائية الجانب عالية الكفاءة والهيكل الزجاجي المزدوج القوي، تتمتع وحدة الزجاج المزدوج ثنائية الجانب بقدرة توليد الكهرباء من واجهتها الخلفية، ويمكن أن يصل تصنيف توليد الطاقة إلى أكثر من 70٪ منه في الواجهة الأمامية. هذه الوحدة قادرة على تحسين عوائد الاستثمارات بشكل فعال من خلال تعزيز قدرتها على توليد الطاقة، وانخفاض أداء التشعيع ومقاومةالانحطاط، حتى في ظل الظروف القاسية (مثل الصحراء، وشاطئ البحر، وما إلى ذلك) والظروف الجوية القاسية (بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة، وارتفاع الرطوبة، وما إلى ذلك). من خلال الجمع بين الوحدة عالية الكفاءة مع أجهزة التعقب، من المتوقع أن يحصل المشروع على عائد طاقة أعلى والمزيد من العوائد للمستثمر.

وقال جين باوفانغ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جي أيه سولار، “بعد أن أنشأت قاعدة تصنيع لها في ماليزيا في العام 2015 وزودت وحدات للعديد من المشاريع الكبيرة في السوق المحلية، عملت شركة جي أيه سولار على زيادة حضورها بشكل نشط في الترويج لتكنولوجيات جديدة لمساعدة العملاء المحليين على خفض السعر المسوى للكهرباء وزيادة عوائد العملاء. في المستقبل، ستواصل جي أيه سولار تعزيز تطبيق التقنيات المتقدمة لدفع تطوير سوق الخلايا الكهروضوئية في ماليزيا وجميع دول جنوب شرق آسيا الأخرى.”

You May Also Like