‫تخفيض قيمة الاستثمار للحصول على الجنسية العائلية من اتحاد سانت كيتس ونيفيس حتى نهاية عام 2020

خُفضت قيمة المساهمة اللازمة للحصول على الجنسية من 195 ألف دولار أمريكي إلى 150 ألف دولار أمريكي لكل أسرة وفقًا لما أعلنته وحدة الجنسية مقابل الاستثمار التابعة لاتحاد سانت كيتس ونيفيس.

باستير، سانت كيتس ونيفيس، 4 يوليو 2020 /PRNewswire/ –أعلن اليوم فخامة الدكتور تيموثي هاريس رئيس وزراء اتحاد سانت كيتس ونيفيس عن تخفيض كبير ولفترة محدودة في المبلغ المطلوب كمساهمة للحصول على المواطنة الاقتصادية للاتحاد التي تعتبر الأفضل من نوعها. جاء هذا الإعلان في ضوء التداعيات الاقتصادية العالمية الكبيرة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والجهود التي تبذلها الدولة لإيجاد طرق مبتكرة لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد ووضعه على مساره الصحيح لترسيخ النمو الذي حققته الدولة على مدار السنوات الخمسة الماضية قبل كوفيد-19.

واعتبارًا من اليوم 3 يوليو 2020 وحتى نهاية هذا العام (في 31 ديسمبر 2020)، يمكن للعائلات التي يصل عدد أفرادها إلى أربعة أشخاص الحصول على جنسية الاتحاد المكون من جزيرتين يتمتعان بالأمن والجمال والازدهار مقابل سعر مُخفَّض للغاية.

كما يصادف اليوم مرور 46 يومًا على إعلان السلطات الصحية بسانت كيتس ونيفيس أن البلاد خالية تمامًا من مرض كوفيد-19. وكان عدد الإصابات المؤكدة في الاتحاد -منذ بداية تفشي الوباء العالمي- قد بلغ 15 شخصًا فقط أُصيبوا بأعراض خفيفة من المرض، وقد خضع المرضى كلهم للعزل الصحي ومن ثم تعافوا جميعًا، مع عدم وجود حالات تتطلب دخول المستشفى وانعدام حالات الوفيات. لذلك نال اتحاد سانت كيتس ونيفيس إشادة دولية عن إدارته المتميزة لجائحة كوفيد-19.

 جدير بالملاحظة أن المساهمة المطلوبة من مقدم الطلب الفردي للحصول على الجنسية الاقتصادية عن طريق التبرع لصندوق النمو المستدام تبلغ في المعتاد 150 ألف دولار أمريكي على الأقل، كما أن المبلغ المطلوب من عائلة مكونة من أربعة أفراد على الأقل هو 195 ألف دولار أمريكي. إلا أن حكومة سانت كيتس ونيفيس قررت في هذه الآونة وبصورة مؤقتة خفض الحد الأدنى للمساهمة الأسرية بقيمة 45 ألف دولار أمريكي إلى مبلغ تنافسي قوامه 150 ألف دولار أمريكي. ومع ذلك، سيظل الحد الأدنى للمساهمة المطلوبة من مقدم الطلب الفردي عند مستوى 150 ألف دولار أمريكي، وهو مستوى يشهد بمكانة سانت كيتس ونيفيس الثابتة في صدارة الأسواق.

وفي هذا الصدد، صرح سعادة رئيس الوزراء الدكتور تيموثي هاريس قائلاً: “تتميز سانت كيتس ونيفيس بأنها الدولة الأكثر أمانًا وجمالاً وازدهارًا من بين دول منطقة البحر الكاريبي التي تقدم برنامج المواطنة الاقتصادية، وما زلنا كذلك حتى في هذه الأوقات الصعبة.

“ومع الضغوط الهائلة التي فرضها مرض كوفيد-19 على العالم، لم تُسجل سانت كيتس ونيفيس حتى الآن أي حالة دخول للمستشفى أو وفاة جراء المرض، ما يؤكد على طابع بلدنا العظيم وجاذبيته الدائمة.” هذا العرض المُحدد بفترة قصيرة سيمدنا بالموارد اللازمة للمساعدة في محاربة جائحة كوفيد-19 بنجاح وتعزيز شبكات الأمان لأولئك الذين فقدوا وظائفهم أو إيراداتهم جراء لذلك.

كما صرح السيد/ليس خان الرئيس التنفيذي لوحدة استثمار المواطنة في سانت كيتس ونيفيس قائلاً: “في خضم العالم المعاصر الذي يموج بالغموض، أصبح الشيء الوحيد المؤكد هو رغبة الأفراد والعائلات في التمكن من السفر حول العالم بأكبر قدر من المرونة والثقة.

وقد استمرت سانت كيتس ونيفيس في منح تلك الطمأنينة لفترة أطول عن أي برنامج مواطنة آخر، كما تُصنفها مؤشرات التصنيف العالمية المستقلة كدولة رائدة على مستوى السوق لما توفره من إمكانية الدخول إلى 156 دولة دون تأشيرة.

وإنه لمن دواعي سرورنا أن نقدم جميع مزايا المواطنة الاقتصادية الكاملة للعائلات بسعر أكثر تنافسية لفترة محدودة تتزامن مع الصراع العالمي ضد ضغوط جائحة كوفيد-19، على أن تخضع الطلبات لعملية معالجة إلكترونية.

“كما يسرنا أن يستمر جواز سفر سانت كيتس ونيفيس -بمجرد رفع قيود السفر- في تمكين مواطنينا من السفر بدون تأشيرة إلى المزيد من دول العالم أكثر من أي برنامج آخر في منطقة البحر الكاريبي وأكثر من الغالبية العظمى من جوازات السفر في العالم.”

يُعد برنامج سانت كيتس ونيفيس للحصول على الجنسية مقابل الاستثمار هو الأقدم والأكثر تقديرًا في العالم. يحظى هذا البرنامج بالريادة والتقدير في منطقة البحر الكاريبي، ويتيح للمواطنين السفر بدون تأشيرة إلى 156 دولة وبدون أي مُتطلبات للإقامة في سانت كيتس ونيفيس. صُنف جواز سفر سانت كيتس ونيفيس في أعلى مركز بين جوازات سفر دول منطقة البحر الكاريبي التي تقدم برامج المواطنة مقابل الاستثمار، وكان آخر هذه التصنيفات في أبريل 2020 على مؤشر هينلي لجوازات السفر للربع الثاني من 2020 الصادر عن مؤسسة Henley & Partners.يشتهر البرنامج الحكومي أيضًا بمعالجة عالية الكفاءة للطلبات مع الإصرار على إجراء أفضل عمليات الفحص والتدقيق الواجب وفقًا للمعايير الدولية.

وتمثل التبرعات التي يقدمها المتقدمون للحصول على الجنسية إلى صندوق النمو المستدام مساهمة مقبولة ومهمة في تنمية البلد الذي يحفظ أمن مواطنيه. كما يوفر الاتحاد الدعم والاستثمار في التراث المحلي والبنية التحتية والسياحة والثقافة والأعمال التجارية وريادة الأعمال والمرونة في مواجهة التغيرات المناخية والخدمات التعليمية والصحية وتخفيف حدة الفقر وبرامج تمكين الأفراد.

وبدلاً من هذا البرنامج، يستطيع الأشخاص الذين يسعون للحصول على مزايا المواطنة مقابل الملكية استثمار 200 ألف دولار أمريكي (قابلة لإعادة البيع بعد سبع سنوات) أو 400 ألف دولار أمريكي (قابلة لإعادة البيع بعد خمس سنوات) في مشروع عقاري مُعتمد لدى البرنامج. لا يقدم الاتحاد خصمًا لخيار الاستثمار العقاري في الوقت الحالي.

ciuunitskn@gmail.com
www.ciu.gov.kn

You May Also Like